الأربعاء 16 ذو الحجة 1441هـ الموافق 5 أغسطس 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

تكبيرات العيد - تقبل الله منا ومنكم

Separator
فضل يوم عرفة ويوم النحر الشيخ/ محمد أبو زيد
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي
أحكام الأضحية. الشيخ/ عصام حسنين

معنى مقولة: "الكافر المخلد في النار كان الأصلح له ألا يخلق"

الفتوى

Separator
معنى مقولة: "الكافر المخلد في النار كان الأصلح له ألا يخلق"
1391 زائر
06-03-2012
غير معروف
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
قرأت لكم أكثر من مرة مقولة: "إن الإنسان الكافر المخلد في النار كان الأصلح له ألا يخلق"، وأنا في صدري شيء من هذا، فهل من توضيح يذهب ما في صدري -بارك الله فيكم-؟
جواب السؤال

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فاللطف والأصلح مسألة نزاع مشهورة بين أهل السنة والأشاعرة والمعتزلة، فأهل السنة يقولون: إن أفعال الرب كلها خير، ولا يلزم من ذلك أن يكون هذا هو الخير واللطف والأصلح لكل واحد من المخلوقين، فخلق الله للإنسان الكافر خير في جملة الأمر كما في الحديث: (وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ) (متفق عليه)؛ إذ انتفع بذلك المؤمنون الذين دعوه إلى الله، وصبروا على أذاه، وجاهدوا في سبيل الله، وربما نال بعضهم الشهادة على يديه، في حين تضرر هو بالكفر والظلم، والقتل والأذى الذي عمله.

والكافر قد أصابه الشر، وفعل الشر، ومصيره شر مآب في جهنم -والعياذ بالله-.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
007- الترغيب في العمل الصالح في عشر من ذي الحجة..(صحيح الترغيب والترهيب). د/ أحمد حطيبة

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

الحج... رحلة المغفرة