الجمعة 9 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق 23 يناير 2021م
065- الآية (106) تابع التحذير من الشرك (تفسير سورة يوسف- الداعية في كل المكان). د/ ياسر برهامي => تأملات إيمانية في قصة يوسف -عليه السلام- (الداعية في كل مكان) 092- تابع باب في الأمر بالمحافظة على السنة وآدابها (رياض الصالحين). د/ ياسر برهامي => رياض الصالحين (جديد) 169- الآية (162) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) كن كالخليل إبراهيم ولا تلتفت عن هدفك (مقطع). الشيخ/ مصطفى دياب => مصطفى دياب مجالسنا بين المأثم والمغنم (مقطع). الشيخ/ محمود عبد الحميد => محمود عبد الحميد 030- حد الزنا- إمهال البكر (باب الحدود- فقه السنة). د/ ياسر برهامي => 022- باب الحدود 034- تابع باب ما جاء في فضل المشي إلى الصلاة (كتاب الصلاة- زوائد أبي داود). د/ ياسر برهامي => 002- كتاب الصلاة 170- الآيتان (163- 164) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) إذ قال له ربه أسلم. د/ ياسر برهامي => ياسر برهامى حفل زفاف الأستاذ/ أيمن ممتاز => أفــــراح إســلامــيــة

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

من أعظم نعم الله عزوجل على العبد فى الدنيا زوجة صالحة

المقال

Separator
من أعظم نعم الله عزوجل على العبد فى الدنيا زوجة صالحة
5062 زائر
07-10-2012
غير معروف
الشيخ أحمد فريد

من أعظم نعم الله عزوجل على العبد فى الدنيا زوجة صالحة

إذا نظر إليها سرته ، وإذا أمرها أطاعته ، وإن غاب عنها حفظته فى نفسها وماله .

عن ثوبان رضى الله عنه قال : لما نزلت هذة الأية : (وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ ) [ التوبة : 34 ] فقال النبى صلى الله عليه وسلم :

[ تباً للذهب والفضة فقالوا : يا رسول الله فما نتخذ ؟ قال : ليتخذ أحدكم قلبا شاكراً ، ولِساناً ذاكراً ، وزوجةً صالحةً ، تُعين أحدكم على إيمانهَ ]

فمن سعادة العبد الزوجة الصالحة ، والمسكن الواسع ، والمركب الهنىء ، والشؤم فى ثلاثة المرأة ، والدابة ، والدار .

الزوجة الصالحة هى التى تُعين زوجها على أمر دينه ودنياه ، وتحضه على الأكل من الحلال الطيب ، كما كانت إحدى الصالحات تقول لزوجها إذا خرج لطلب المعاش : إتق الله فينا ، فإنا نصبر على الجوع والعطش ولا نصبر على النار .

الزوجة الصالحة تُعين زوجها على طاعة الله عز وجل ، وتربى أولادها على تقوى الله . قال الحسن البصرى فى قوله تعالى :( رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ ) [ الفرقان : 74 ] أن يُرى اللهُ العبدَ المسلمَ من زوجته ، ومن أخيه ، ومن حميمه طاعة الله عزوجل .

وقد أوصى النبى صلى الله عليه وسلم ذا الدين أن يكون همه ذات الدين فقال صلى الله عليه وسلم : [ فَاظْفَرْ بِذاتِ الدَّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ ]

لأن الدين يُغطى ما قد يكون فى المرأة من نقص ، ويعوضه ، وليس هناك ما يعوض الدين ، قال الله عز وجل : (وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ) [ البقرة : 221 ] .

كان أحمد بن حرب يقول : إذا اجتمع فى المرأة ست خصال فقد كمل صلاحها : المحافظة على الخمس ، وطواعية زوجها ،

ومرضاة ربها ، وحفظ لسانها من الغيبة والنميمة ، وزهدها فى متاع الدنيا ، وصبرها عند المصيبة .

   طباعة 
21 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفوائد

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين