الخميس 7 صفر 1442هـ الموافق 25 سبتمبر 2020م
مظاهر القسوة في مجتمعاتنا (45) آيات من القرآن في ذم القسوة (23) => ياسر برهامي تهيئة المناخ للقرار (مقطع). د/ أحمد خليل خير الله => أحمد خليل خير الله 035- الترغيب في الشهادة وما جاء في فضل الشهداء (8) (كتاب الجهاد- الترغيب والترهيب). الشيخ/ إيهاب الشريف => 012- كتاب الجهاد 042- باب من لم ير الوضوء إلا من المخرجين من القبل والدبر (4) (كتاب الوضوء- المنهل الروي). الشيخ/ أحمد نصر => 004- كتاب الوضوء 016- صفة الصلاة (4) (كتاب الصلاة- بلوغ المرام). الشيخ/ سعيد محمود => 002- كتاب الصلاة لا تفقد الأمل وإن فقدت الأسباب (مقطع). د/ سعيد الروبي => سعيد الروبي 016- باب- ما جاء في المشرك يدخل المسجد (كتاب الصلاة- زوائد أبي داود). د/ ياسر برهامي => 002- كتاب الصلاة 052- الآية (35) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) كلمة النجاة في عصر كل نبي (مقطع). د/ محمد إسماعيل المقدم => محمد إسماعيل المقدم لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع (عن عمره فيما أفناه). الشيخ/ محمد أبو زيد => محمد أبو زيد

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وقفات مع آية الكرسي
ودق ناقوس الخطر! التربية الجنسية
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي

الدعوة السلفية تثمن موقف شيخ الأزهر مع الرئيس الإيرانى

المقال

Separator
الدعوة السلفية تثمن موقف شيخ الأزهر مع الرئيس الإيرانى
5012 زائر
05-02-2013
غير معروف
عبد المنعم الشحات
الدعوة السلفية تثمن موقف شيخ الأزهر مع الرئيس الإيرانى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد ثمَّن المهندس "عبد المنعم الشحات" المتحدث الرسمي للدعوة السلفية موقف "الأزهر الشريف" من زيارة الرئيس الإيراني مشيرًا إلى أن موقف الدعوة كان استقبال الرئيس الإيراني بحكم انعقاد المؤتمر في بلادنا، ولكن نواجهه بما نأخذه على بلاده.

وأشار إلى أن "شيخ الأزهر" قد كفى السياسيين وغيرهم مؤنة هذا حينما طالبه بالتبرؤ من سب الصحابة؛ لا سيما "عائشة -رضي الله عنها-"، ومطالبته بالامتناع التام عن محاولة إيجاد مد شيعي في مصر، وأن تحترم بلاده أمن الخليج وألا تتدخل في شئونه الداخلية، كما كلمه بشأن الاضطهاد الذي يعانيه أهل السنة في إيران.

وأضاف "الشحات": إن سكوت "أحمدي نجاد" عن الإجابة بدلاً من الرفض الصريح هو نوع من التقية، ولكنها تقية تتناسب مع ما يشعر به من قوة بلاده السياسية والاقتصادية وهو ما ساهم في ظهور الشيعة على حقيقتهم أمام العالم الإسلامي، بخلاف فترات ضعفهم والتي مارسوا فيها التقية بشكل كبير مع علماء الأزهر ومع غيرهم؛ مما ساهم في تقبل العالم السني لهم ثم اتضح أن كل ذلك كان من باب التقية!

وأوضح: أنَّ تدخل "مترجم الرئيس الإيراني" ومقاطعته للشيخ "حسن الشافعي" أثناء إلقائه للبيان نيابة عن "شيخ الأزهر" موقف شبيه بتعمد "مترجم التليفزيون الإيراني" عدم ترجمة عبارات الرئيس "مرسي" في الترضي عن الصحابة في كلمته التي ألقاها في إيران مشيرًا إلى أن من حق "شيخ الأزهر" أن يُذكر ما قاله وإن لم يقبله الطرف الآخر.

وأشار "الشحات" إلى أن "الدعوة السلفية" توقعت زيارة الرئيس الإيراني لـ"مسجد الحسين" -رضي الله عنه-، وحذرت منها مسبقًا، وكنا نتمنى ألا تتم لاعتبارات سياسية وأمنية.

www.anasalafy.com
موقع أنا السلفي
   طباعة 
27 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

العلمانية وتجديد الخطاب الديني