الأحد 18 شهر ربيع الثاني 1441هـ الموافق 15 ديسمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
وقفات مع آية الكرسي
الانتحار

أنا خيرٌ منه

المقال

Separator
أنا خيرٌ منه
2280 زائر
31-03-2013
مصطفى دياب
أنا خيرٌ منه
كتبه / مصطفى دياب

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبى بعده صلى الله عليه وسلم

شعار المتكبرين المتعالين و إن لم ينطقوا به بل أقول هذا شعار الجاهل بحاله و ماله لقد وهب الله عزوجل نبيه سليمان ملكاً عظيماَ ( قال رب اغفرلى و هب لى ملكا لا ينبغى لأحدِ من بعدى إنك أنت الوهاب * فسخرنا له الريح تجرى بأمره رخاء حيث اصاب * و الشياطين كل بناء و غواص .. ) يا من تتعالى على إخوانك هل سخَّر الله لك الريح تجرى بأمرك سهله مذللة حيث شئت و كيف شئت ؟! هل سخَّر الله لك الشياطين و الجن تعمل بأمرك حيث أردت ؟! هل جمع الله لك سلطاناً كسلطان سليمان ( و حشر لسليمان جنوده من الجن و الانس و الطير فهم يُوزعون ) قال مالك بن دينار قال سليمان بن داوود يوما للطير و الجن و الانس و البهائم أخرجوا مائتى ألف من الانس و مائتى ألف من الجن فَرُفِعَ حتى سمع زجل الملائكة بالتسبيح فى السماء ثم خُفِضَ حتى مست قدماه الماء , فسمع صوتاً يقول : لو كان فى قلب صاحبكم مثقال ذرة من كبر لخسفتُ به أبعد ممّا رفعته ) عجيب هذا الفضل و هذا التوازن !! مُلكٌ و علمٌ و نبوه و جاه و سلطان و لا كبر فى القلب !!؟ و أحدنا يحصل على ثانوية عامة فيتعالى على من حصل على الدبلوم و الآخر يحصل على مؤهل جامعى يتعالى على من حصل على مؤهل متوسط و منا من يتقدم علميا فى شئ او يأخذ دورة فى علم من العلوم الحديثة فتراه يلبس وجها غير وجهه و مع طول الزمان يصعب عليه نزع الوجه الملصوق و كأنه وجهه , فاحذروا اخوانى من الوجوه اللاصقه فربما يحتاج عملك لبعض الحزم و اظهار التميز , فلا بأس و لكن يجب ان تخلع هذا الثوب بعد انتهاء عملك مباشرة و تعود الى اخلاقك و هدي نبيك صلى الله عليه وسلم و لقد وصل النبى صلى الله عليه وسلم الى السماء السابعه بل الى ( سدرة المنتهى ) ثم ماذا ؟ ثم عاد الى الارض يأكل مع الفقراء و ينام على الحصير عاملا بقوله تعالى ( و اصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة و العشي يريدون وجهه و لا تعُد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا .. )
أخى الحبيب : أنت المدير ...أنت الزعيم ....أنت العالم... أنت الشيخ... أنت .. أنت , لك قدرك و مكانتك و لكن كن وسط اخوانك و اخفض لهم جناحك ( و اخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين ) و لا تحتقر منهم احداً و لا لأحدٍ منهم رأياً بل انصت اليهم و تواضع لهم ( و لا تُصَعَّر خدك للناس ) و تذكر انك لك مشية ( و عباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً .. ) و للمتكبرين مشية أخرى ( و لا تمش فى الأرض مرحاً ان الله لا يحب كل مختالٍ فخور ) و تذكر انك بشر ( لن تخرق الارض و لن تبلغ الجبال طولاً ) و استحضر قول الحبيب صلى الله عليه وسلم ( ان الله أوحى إليّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحدٌ على أحد و لا يبغى أحدٌ على أحد ) ان الذى يترك تعاليه على اخوانه و احتقاره لهم و التقليل من شأنهم يبدله الله خير مما ترك و كيف لا و النبى صلى الله عليه وسلم يقول ( من ترك اللباس تواضعاً لله و هو يقدر عليه دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيّره من اى حُللِ الايمان شاء يلبسها ) فاخلع ثوب الكبر و التعالى و الاعجاب بالنفس و ألبس ثوب التواضع و تخير من أى حُللِ الإيمان شئت فألبس . قال صلى الله عليه وسلم : ( كلوا و تصدقوا و البسوا فى غير إسراف و لا مخيلة ) ان معرفة الداء و تحديد حجمه و موضعه من اهم اسباب العلاج و السلامة بعد ذلك و كما ان فلسفة الخطأ و محاولة تبريره أو ايجاد اعذار له تؤدى الى استمرار الخطأ فإن محاولة التبرؤ من وجود المرض ( الكبر أو العجب ) ليس هذا لصالح العبد و انما مدح الله سليمان عليه السلام بقوله ( نعم العبد .. إنه أواب ) فالعبد الذى يعرف خطأه و يحاول اصلاحه و معالجته خير من الذى يتجاهل هذا الخطأ و الخلل و ليتذكر المتكبر ان مثله و مثل الناس كالواقف على قمة جبل يرى الناس صغاراً و يراه الناس صغيراً .
اخى الحبيب :
لا أتهمك ، بل أتهم نفسى ،و لكن هل من ضرر اذا وقف كل انسان مع نفسه ليبحث عن آثار هذا الفيروس المدمر ( الكبر ) فإن وجده قاومه و حاربه و ان لم يجده حمد الله على العافيه ؟.
اخى الحبيب :
كن كالمخلص المتواضع يمشى على الرمل فترى أثره و لا تسمع صوته
اللهم اجعلنا و اياكم من المخلصين المتواضعين
و صلِ اللهم على محمد و على آله و صحبه وسلم .

www.anasalafy.com

موقع أنا السلفي

   طباعة 
13 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الواضح في أصول الفقه (جديد)

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة