الأحد 22 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 16 فبراير 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

المسجد الأقصى هو
وقفات مع آية الكرسي
الانتحار

بيان الدعوة السلفية وحزب النور بالدقهلية حول أحداث ليلة 11 رمضان 1434 ـ 2013/7/20

الخبر

Separator
بيان الدعوة السلفية وحزب النور بالدقهلية حول أحداث ليلة 11 رمضان 1434 ـ 2013/7/20
4486 زائر
20-07-2013

بيان الدعوة السلفية وحزب النور بالدقهلية حول أحداث ليلة 11 رمضان 1434 ـ 2013/7/20

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ وبعد ؛

إن ماحدث الليلة الماضية من تعرض البلطجية للمتظاهرين السلميين المؤيدين للدكتور محمد مرسى تحت سمع وبصر قوات الأمن المنوط بها حماية جميع المواطنين ـ كما تزعم ـ مما أدى الى مقتل أربع نساء وعدد كبير من الجرحى ـ حتى الآن ـ ليعد جريمة بل وصمة عار في جبين نظام يدعى أنه سيحمى الحقوق والحريات وسيقف على مسافة واحدة من جميع المواطنين .

ولذا فإننا نطالب السلطة الموجودة الآن بالتالي :

1- حماية المتظاهرين السلميين دون تفرقة أو تمييز .
2-التعامل بكل حزم مع البلطجية ومموليهم ـ المعروفين بأعيانهم للأجهزة الأمنية ـ وعدم تقديم غطاء لمماراساتهم المنافية للإنسانية فضلاً عن القانون .
3-القبض على كل من تورط فى إراقة هذه الدماء وتقديمهم لمحاكمة عادلة خاصة مع رصد أشخاص بأعينهم يتكرر وجودهم فى كل هذه الأحداث الدموية .
4-التعامل بحزم مع القنوات والبرامج التى تثير الفتنة والكراهية بين المواطنين وتعطى الغطاء لهذه الممارسات .
5-كما نطالب الجميع بمراعاة حرمة الدماء وعدم إعطاء المبرر لإراقتها ونذكرهم بقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " ﻻيزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دمًا حرامً "، وقوله : " لزوال الدنيا أهون على الله من سفك دم امرئ مسلم بغير حق " .

www.anasalafy.com

موقع أنا السلفي

   طباعة 
21 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
العلمانية وتجديد الخطاب الديني

جديد الاخبار

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

(القُدْسُ) بَدَأَت إِسْلامِيَّة... وسَتَعُود إِسْلامِيَّة وَلَو كَرِهَ الكَافِرُون