اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع


حرمة أهل العلم. الشيخ/ سعيد محمود

بيان حزب النور الصادر في 12/8/2013 بشأن التعديلات الدستورية

المقال
    بيان حزب النور الصادر في 12/8/2013 بشأن التعديلات الدستورية
    6627 زائر
    12-08-2013
    حزب النور

    بيان حزب النور الصادر في 2013/8/12

    بشأن التعديلات الدستورية

    كتبه / حزب النور

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ أما بعد ؛

    سبق لحزب النور أن أبدى اعتراضات على طريقة تنفيذ خارطة الطريق التي انحرفت بها عن مقاصدها فسيطر فصيل واحد (معين) على مقاليد الأمور واجتهد في صبغ الحياة السياسية بلونه الخاص إلا أن أخطر هذه الانحرافات هو ما شاب عملية تعديل الدستور وبهذا الصدد يؤكد الحزب على النقاط التالية :

    أولاً :

    يعترض حزب النور على مبدأ تتميم التعديلات الدستورية في ظل رئيس معين وعن طريق لجنة يهيمن على أعمالها أفراد معينون من قبل نفس الرئيس وكان المنطقي انتظار وجود أي كيان منتخب قبل البدء في تعديل دستور مستفتى عليه .

    وكل ذلك بالمخالفة لإرادة الشعب والتي تجلت في إستفتائين ,

    الأول : اشترط وجود هيئة منتخبة للتعامل مع مسألة الدستور ,

    والثاني : حدد آليات تعديل الدستور وقصرها على هيئة منتخبة هي التي تناقش وتستفتي الشعب ، ولا يتصور إلغاء إرادة الأمة الموثقة بجرة قلم من فرد لم ينتخبه الشعب , بل عين في ظروف استثنائية .

    ثانياً :

    كما يسجل حزب النور اعتراضه على جو التكتم الذي جرى فيه عمل لجنة العشرة فى حين كانت مناقشات تأسيسية دستور 2012 تنقل على الهواء ومع هذا اتهمت من معارضة الأمس (حكومة اليوم) بأنها اختطفت الدستور.

    ثالثاً :

    يستنكر حزب النور تفويض الرئيس المؤقت لرئيس الوزراء لتحديد معايير لجنة الخمسين وهي في النهاية تهميش للأحزاب السياسية (خمسة من خمسين) رغم أن الأحزاب السياسية هي عماد النظم السياسية المستقرة وكأن الحكومة الحالية تنتهج نفس نهج نظام مبارك في إضعاف دور الأحزاب .

    رابعاً :

    ومع هذا فالحزب لا يمانع من المشاركة في لجنة الخمسين للدفاع عن حق الأمة في الحفاظ على دستورها شريطة التزام القائمين على المرحلة الانتقالية بأمور منطقية و ضرورية من أهمها :

    1- تعديل دستور 2012 يعنى أن المواد الأساسية التي قام عليها الدستور لا يمكن تعديلها وإلا لصار هذا بمنزلة الإلغاء ويأتي على رأس هذه المواد:

    أ‌- مادة 1: الخاصة بانتماء الدولة المصرية .

    ب‌ - مواد الهوية 2-4-81-219 .

    وهذه المواد بالذات تعهد الفريق السيسي ود.البرادعى والأنبا تواضروس بعدم المساس بها فضلاً عن الأزهر وحزب النور اللذين اشتركا في وضعها في دستور 2012 ومن ثم صار هذا التعهد التزاماً أخلاقياً وسياسياً يستحيل استمرار اعتبار خارطة الطريق معبرة عن ضرورة شعبية وتوافق سياسي بدون الوفاء به .

    ج - المواد الخاصة بحرية إنشاء الأحزاب واقتصار المنع على الأحزاب القائمة على التمييز بين المواطنين وليس القائمة على أساس مرجعية الشريعة الإسلامية.

    د- المواد المتعلقة بتحقيق العدالة الاجتماعية .

    2- الالتزام باقتصار التعديل على :

    أ‌- ضبط الصياغة للمواد التي انتقدت صياغتها (في غير المواد السالفة الذكر( .

    ب‌ - المواد التي توجد حاجة ملحة لتعديلها وعلى رأسها المواد المتعلقة بالانتخابات والمواد المتعلقة بصلاحيات الرئيس وصلاحيات رئيس الوزراء ، وترك ما سوى ذلك ليتم عبر مؤسسات منتخبة لاسيما وأن مجموع ما تم طرحه سابقا من اعتراضات لم يتجاوز الثلاثين مادة.

    3- اعتبار الدستور القائم أصل مستفتى ولا يتم طرح أي مادة للتعديل إلا بتوافق بالمعنى الذي دعت إليه (الحكومة الحالية ) حينما كانت في مقاعد المعارضة.

    و من ثم فحزب النور ينتظر من السلطة المؤقتة أمرين :

    الأول : تعديل معايير اختيار أعضاء لجنة الخمسين بصورة تعطي للأحزاب السياسية وضعها الذي يتناسب مع أي دولة تبحث عن بناء حياة سياسية سليمة .

    الثاني : الدعوة إلى مؤتمر للتوافق حول المبادئ التي أشرنا إليها.

    ويؤكد حزب النور أن هذا هو الطريق لضمان التوافق على التصويت على التعديلات الدستورية بالموافقة مما يتيح اختصار المرحلة الانتقالية والعبور إلى حالة الاستقرار السياسي التي تعتبر شرطاً أسياسياً لتحقيق النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية .

    حزب النور

    5 من شوال 1434 هـ

    12 أغسطس 2013 م

    www.anasalafy.com

    موقع أنا السلفي

       طباعة 
    23 صوت
    الوصلات الاضافية
    عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
مسابقة الأساس المستوى الأول
جديد المقالات
حمل تطبيق جديد موقع أنا السلفي من جوجل بلاي