التحالف الغربي... ضد


خطر القسوة. د/ ياسر برهامي

بيان من الدعوة السلفية بخصوص فيلم "نوح" عليه السلام

المقال
    بيان من الدعوة السلفية بخصوص فيلم "نوح" عليه السلام
    3946 زائر
    19-03-2014
    الدعوة السلفية

    بيان من الدعوة السلفية

    الصادر في 19-3-2014

    بخصوص فيلم "نوح" عليه السلام

    كتبه/ الدعوة السلفية

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ وبعد؛

    فقد تداولت بعض المواقع الإخبارية أنباء عن عزم بعض دور العرض على عرض الفيلم الأمريكى "نوح" والمقتبس من قصة نبي الله نوح ـ عليه السلام ـ ، ورغبة من الدعوة السلفية بعدم إثارة البلبلة فقد تروت في الأمر وانتظرت حتى تتضح الأمور ، لا سيما مع تصريح الرقابة بأنه لم يعرض أمامها أي طلبات بشأن الترخيص بعرضه في مصر ، إلا أن دفاع أحد مسئولي الرقابة عن الفيلم قد جدد المخاوف من عرضه مما دفع هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف إلى إصدار بيان يوم الثلاثاء 16 من جمادى الأولى 1435 هـ، الموافق 18 مارس 2014 أوضحت الهيئة من خلاله مجموعة من الحقائق الهامة تجاوزت في أهميتها هذه القضية الجزئية إلى تقرير الأساس الدستورى لدور الأزهر في المجتمع فقرر البيان في هذا الصدد :

    أنَّ الأزهر الشريف ـ بنصِّ الدستور ـ هو القائم على بيان الرأي الشرعي فيما يتعلَّقُ بالفكر والثقافة والاجتماع والاقتصاد؛ ولذلك فلابُدَّ للأزهر من القيام بواجبِه إزاءَ ما يُثار في هذه الميادين .

    إلا أن البيان عاد وأكد على أن الأزهر ليس جهة تنفيذ لأن ذلك ليس من صلاحياته ولا اختصاصاته ؛ ويين أن الأزهر يقومُ بواجبه في إبداء الرأي الشرعي ؛ وفاءً لرسالته ، واستجابةً لتطلُّع الأمَّة إليه كمرجعيَّةٍ أولى للشريعة في عالم الإسلام .

    كما أكد البيان على رفضه لما نسب إلى أحد علماءه من دعوته لحرق دور العرض التي تعرضه وهذا التأكيد كان لابد منه حيث أنه بعد بيان الأزهر بحرمة هذا العمل فيجب على المسئولين عدم منح ترخيص لعرض هذا الفيلم وهم لا يحتاجون إلى أكثر من ذلك ، وأما الأفراد فلا ينبغى أن يتعدى إنكارهم حتى في حالة المنكرات القائمة إلى تغييرها بالقوة حيث يؤدى هذا إلى اضطرابات وفتن .

    ومن النقاط الهامة جداً التي قررها البيان التأكيد على أن موقف الأزهر فى هذه القضية ـ وكذلك سائر القضايا ـ إنما يعرف من موقف هيئة كبار العلماء لا غير وهذا يعنى أن رأي الأزهر يعبر عنه اجتهاد جماعي من خلال أعلى مؤسساته مما يعطي ثقة وطمأنينة لهذا الرأي .

    وعلى صعيد الفيلم قرر البيان ما يلي :

    " إنَّ الأنبياء والرسل لا يجوز شرعًا تجسيدُهم في الأعمال الفنيَّة ؛ لأنَّ الأعمال الفنيَّة إنما تسعى لتجسيد الواقع ، بينما حياةُ الأنبياء وسِيَرُهم فيها من الوحي والإعجاز والصلات بالسماء ما يَستحِيلُ تجسيدُه وتمثيلُه ؛ ومن ثَمَّ فإنَّ تجسيدَ الأنبياء والرُّسل فيه إساءةٌ مُحقَّقةٌ إلى سيرتهم وحياتهم . "

    وبعد استعراض هذه النقاط المهمة الواردة فى بيان هيئة كبار العلماء فإن الدعوة السلفية تقرر الأمور التالية :

    عظيم تقديرها لتصدي الأزهر لدوره الدستوري ولإدراكه خطورة ترك مثل هذه المسائل للتجاذبات السياسية تأكيدها أن السير على هذا المنوال من شأنه أن يقلل من صور الغلو والتطرف .

    و على الرغم مما نصَّ عليه بيان الأزهر من أن دوره يقتصر على البيان فإننا نأمل من المسئولين أن يلتزموا من جانبهم بمنع عرض مثل هذا الفيلم تعظيما لحرمات الله "ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ" وتجنيباً للبلاد فتناً هي في غنى عنها .

    ونناشد من لا يرى بأساً في مثل هذه الأعمال أن يكون حرصه فيما يخص الجانب الشرعي من أي مسألة على الرجوع إلى أهل العلم ، قال تعالى : "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" فإن أبوا إلا أن تكون لهم آراؤهم الخاصة فلا أقل من أن يلتزم الجميع فى الشأن العام بمرجعية الأزهر عملاً بالدستور وخروجاً من الخلاف .

    نسأل الله أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .

    الدعوة السلفية

    الأربعاء

    18 من جمادى الأول 1435 هـ

    19 من مارس 2014 م

    www.anasalafy.com

    موقع أنا السلفي

       طباعة 
    15 صوت
    الوصلات الاضافية
    عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
ليصلك جديد موقع أنا السلفي على واتساب
جديد المقالات
حمل تطبيق (مختصر النصيحة) لنظام ios