الجمعة 21 محرم 1441هـ الموافق 20 سبتمبر 2019م
002- الطلاق عند اليهود (باب الطلاق- فقه السنة). د/ ياسر برهامي => 021- باب الطلاق 114- الباب (29) في انقسام القضاء, والإرادة, والكتابة,والأمر, والإذن... (شفاء العليل). د/ ياسر برهامي => شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل. للإمام/ ابن قيم الجوزية صفات عباد الرحمن (4) قيام الليل => سعيد محمود لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم => ياسر برهامي 014- قواعد في التأسيس ومعالم في السلوك.. فاعبد الله مخلصا (3) (جسر التعب). الشيخ إيهاب الشريف => جسر التعب 004- باب التخفيف في الوضوء (كتاب الوضوء- المنهل الروي). الشيخ/ أحمد نصر => 004- كتاب الوضوء سلسلة أدعوني أستجب لكم (للاستماع والتحميل). الشيخ/ سعيد محمود => ادعوني أستجب لكم 013- تابع- الآيات ( 36- 39) (سورة طه- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 014- تابع- الآيات ( 36- 39) (سورة طه- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 191- تابع- فصل- فإذا دفعت الخاطر الواردة عليك اندفع عنك ما بعده (كتاب الفوائد). د/ ياسر برهامي => الفوائد

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

شهر الله المحرم و براءة موسي من فرعون وقومه
يوم عاشوراء. الشيخ/ محمود عبد الحميد
لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم

الفرح بضرب أمريكا لـ"داعش" وقتل أتباعها!

الفتوى

Separator
الفرح بضرب أمريكا لـ"داعش" وقتل أتباعها!
5080 زائر
12-08-2014
ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: ما حكم الشرع في الفرح بضرب أمريكا لـ"داعش" في العراق وقتل أفرادها وأتباعها؟ وهل يجوز ذلك حتى وإن كانوا خوارج وأهل ضلال؟ وما حكم رضا الحكام المسلمين بهذا الأمر؟ وهل يجوز الفرح بذلك باعتباره تخليصًا للمسلمين مِن شرهم وفسادهم؟ نرجو تعليقًا واضحًا مِن فضيلتك تبيِّن لنا فيه أبعاد هذه المسألة حتى نكون على بينة من أمرنا وعقيدتنا؛ خصوصًا وأني فوجئت بتعاطف الكثيرين مع "داعش" واعتبارها وكأنها الطائفة المنصورة التي أخبر عنها النبي -صلى الله عليه وسلم-!
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالمسلم دائمًا يَكره سفك دماء المسلمين، وانتهاك حرماتهم بغير حق، والمسلم الذي ينطق الشهادتين ولم تثبت عليه ردة "ولو كان مبتدعًا ضالاً"؛ يُوالَى على هذه الكلمة وغيرها مِن الخير والدين الذي عنده، ويُبغَض على بدعته وضلاله، ومعصيته وفسقه.

ولا يجوز أن يتمنى مسلم تسلط كافر على مسلم وسفك دمه أو يفرح بذلك، ولكنه أيضًا يرجو أن يكف المبتدع عن بدعته، وأن يمتنع مِن تكفيره للمسلمين وسفكه لدمائهم، ولن يكون أهل البدع: "كالرافضة، والخوارج" هم الطائفة المنصورة؛ لأنهم ليسوا على الحق "حتى لو غلبوا غيرهم"؛ إذ ليس الانتصار المادي دليلاً على أن صاحبه على الحق.

ولا يجوز للمسلم الحق أن يتعاطف مع مَن يسفك الدماء، ويغصب الأموال، وينتهك الحرمات بغير حق، كما لا يفرح كذلك بتسلط الكفار عليهم، ولكنه يفرح بأن تُعصَم دماء المسلمين وأعراضهم وأموالهم.

ويجب أن نحذر في "المسألة العراقية" مِن أن يكون كل ما يجري هو مخطط ومؤامرة لضرب أهل السنة لصالح الرافضة تحت مسمى: "محاربة الإرهاب، ومحاربة داعش"؛ خصوصًا وأن هذا يصب في النهاية في مخطط التقسيم الذي ينتفع به اليهود وجميع الأعداء.

وفي كثير مِن أمور الفتن لا يستطيع المرء إلا أن يَكره كل ما يجري، ولا يفرح بشيء منه؛ لأنها كلها ظلمات بعضها فوق بعض.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
من تاريخ الصراع بين السلفية والإخوانية

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي