التحالف الغربي... ضد
آمنا في سربه. الشيخ/ محمود عبد الحميد

"بيان من "الدعوة السلفية" حول ما نشرته جريدة "أخبار اليوم

المقال
    "بيان من "الدعوة السلفية" حول ما نشرته جريدة "أخبار اليوم
    2607 زائر
    21-12-2014
    الدعوة السلفية

    بيان من "الدعوة السلفية" الصادر في "21-12-2014م" حول ما نشرته جريدة "أخبار اليوم" عن المتحدث الرسمي باسم الدعوة "الشيخ عادل نصر"

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

    فتستنكر "الدعوة السلفية" بشدة ما نشرته "جريدة أخبار اليوم" في عددها الصادر بتاريخ: "20-12-2014م" في صفحتها الأولى مِن كذب وزور وبهتان عن فضيلة الشيخ "عادل نصر" المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية، والذي يُعد مِن أكثر الدعاة المحذرين من فكر التكفير والعنف المبينين لبدعته مِن أنه قد أعلن مبايعته لتنظيم "داعش!"، وأنه مع غيره يعقدون الاجتماعات في أماكن مليئة بالأسلحة لإعداد خطط الهجمات على البلاد!

    ونحن إذ نبرئ الشيخ "عادل نصر" -حفظه الله- وجميع السلفيين -وغيرهم- الذين لا ينتهجون هذا النهج، ويردُّون على هذا الفكر المبتدع مِن هذا الاتهام الباطل الذي يمثـِّل نشرًا لأخبار كاذبة، وفي جريدة حكومية في عددها الأسبوعي واسع الانتشار! - كنا نتمنى أن يربأ القائمون على الجريدة بأنفسهم عن نشر البهتان! واتهام الأبرياء بالباطل الذي يمثـِّل تهديدًا لهم؛ إذ يصمهم بلا دليل بالانتماء لجماعة إرهابية تقع تحت طائلة القانون.

    ومع الاحتفاظ بحق الشيخ "عادل نصر" وغيره في مقاضاة الجريدة نذكِّرهم بحديث النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ كَانَ مُنَافِقًا خَالِصًا، وَمَنْ كَانَتْ فِيهِ خَلَّةٌ مِنْهُنَّ كَانَتْ فِيهِ خَلَّةٌ مِنْ نِفَاقٍ حَتَّى يَدَعَهَا: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ) (متفق عليه).

    ونؤكِّد أن محاولات تشويه صورة الدعاة السلفيين والسلفية "لن تفلح"؛ لأنها مِن الظلم، وقد قال الله -تعالى-: (إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) (الأنعام:21)، وندعو جميع وسائل الإعلام إلى التثبت من الأخبار قبل نشرها؛ لأن الإعلام مِن أخطر مؤسسات الدولة، ومن أشد الأدوات تأثيرًا على الناس، فالظلم الذي ينشره يعم ضرره، ويكون عقوبة فاعله يوم القيامة ما أخبر به النبي -صلى الله عليه وسلم- في حديث الرؤيا: (فَانْطَلَقْنَا، فَأَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ مُسْتَلْقٍ لِقَفَاهُ، وَإِذَا آخَرُ قَائِمٌ عَلَيْهِ بِكَلُّوبٍ مِنْ حَدِيدٍ، وَإِذَا هُوَ يَأْتِي أَحَدَ شِقَّيْ وَجْهِهِ فَيُشَرْشِرُ شِدْقَهُ إِلَى قَفَاهُ، وَمَنْخِرَهُ إِلَى قَفَاهُ، وَعَيْنَهُ إِلَى قَفَاهُ فَيَشُقُّ، ثُمَّ يَتَحَوَّلُ إِلَى الجَانِبِ الآخَرِ فَيَفْعَلُ بِهِ مِثْلَ مَا فَعَلَ بِالْجَانِبِ الأَوَّلِ، فَمَا يَفْرُغُ مِنْ ذَلِكَ الجَانِبِ حَتَّى يَصِحَّ ذَلِكَ الجَانِبُ كَمَا كَانَ، ثُمَّ يَعُودُ عَلَيْهِ فَيَفْعَلُ مِثْلَ مَا فَعَلَ المَرَّةَ الأُولَى!) ولما سأل -صلى الله عليه وسلم- المَلَكَيْن عن ذلك؛ أجيب: (وَأَمَّا الرَّجُلُ الَّذِي أَتَيْتَ عَلَيْهِ يُشَرْشَرُ شِدْقُهُ إِلَى قَفَاهُ، وَمَنْخِرُهُ إِلَى قَفَاهُ، وَعَيْنُهُ إِلَى قَفَاهُ، فَإِنَّهُ الرَّجُلُ يَغْدُو مِنْ بَيْتِهِ، فَيَكْذِبُ الكَذْبَةَ تَبْلُغُ الآفَاقَ!) (رواه البخاري).

    فلا تكونوا أدوات هدم وبغي وعدوان...

    (وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ) (البقرة:281).

    الدعوة السلفية بمصر

    الأحد 29 صفر 1436هـ

    21 ديسمبر 2014م

    موقع أنا السلفي

    www.anasalafy.com

       طباعة 
    6 صوت
    الوصلات الاضافية
    عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
ليصلك جديد موقع أنا السلفي على واتساب
موقع أنا السلفي يتمنى الشفاء العاجل للأستاذ الدكتور جمال برهامي