دروس من المحنة السلفية الأولى.. السلفيون والدولة - م/ عبد المنعم الشحات
دفع إيهام الاضطراب. د/ محمد إسماعيل المقدم

بيان حزب النور بقنا بشأن (معتوق) المرشح المستقيل

المقال
    بيان حزب النور بقنا بشأن (معتوق) المرشح المستقيل
    1044 زائر
    26-10-2015
    حزب النور بقنا

    بيان حزب النور بقنا بشأن (معتوق) المرشح المستقيل

    يؤكد حزب النور بقنا على استيائه من تصريحات المرشح الخاسر بدائرة مركز ومدينة قنا الأستاذ محمود معتوق، والتي أساء خلالها لأبناء وكوادر الحزب بعد أن قال فيهم عسل الكلام وطيبه في فيديوهات حملته الانتخابية، متخلياً عن روح قبول خسارة الانتخابات مع الحفاظ على الاحترام المتبادل كما فعل مرشحي الحزب ممن لم يوفقوا في الانتخابات.

    وإننا نتعجب من تكرار نشر "معتوق" تأكيده باستقالته من الحزب حتى ذكرت بعض الصحف أنه "قيادي بالنور" وهو لم يكن عضواً فيه إلا في أيام الترشح حيث قام بملئ استمارة عضوية من أجل الترشح وفقط، وحتى أنه لم يستخرج كارنيه الحزب، ثم نجد نشره لاستقالته هنا وهناك ووصفه بالقيادي بالحزب، رغم أن كل علاقة المرشح الخاسر مع الحزب هو الاتفاق على ترشحه كمرشح فردي عن مركز ومدينة قنا قبل الانتخابات، وكان عندها يتحدث بمبالغة كبيرة عن شعبيته الكبيرة وضمان فوزه، حتى أنه لا يزال يتحدث عن ذلك رغم خسارته بفارق كبير في الأصوات، ورغم ذلك يؤكد أنه لن يترشح مجدداً، لكنه لا يتسق مع نفسه ويؤكد أن ذلك بسبب ما فوجئ به من كون شعبيته ليست بالقدر الذي اعتقده.

    إن ما قام به أبناء الحزب من مجهودات على الأرض في مدينة قنا وفي قرى المركز جهد مشكور لهم على النزول ومحاولة الحشد، لكن الحزب يقبل الخسارة في منافسة شريفة تعرض خلالها لمواجهة شائعات ومال سياسي بل وقمع أمني لبعض أعضاؤه في بعض الدوائر، والحزب إذ يتمتع بهذه الروح فإننا نجلس لتقييم أداؤنا خلال الانتخابات ونستعد لمرحلة سياسية قادمة، ولا نخوّن أحد أو ننتقص منه أو نحاول إلقاء اللوم كله على المرشحين الخاسرين وحقيقة شعبيتهم، بل نقول إن هذا قدر الله ونرضى به، ونقيّم التجربة ونستفيد منها".

    وأما عمّا رمى به الأستاذ محمود معتوق الحزب وكوادره في قنا، فإننا سنكتفي فقط باقتباس بعض كلماته عن الحزب وكوادره بمركز قنا خلال حملته الانتخابية والتي ذكرها في فيديوهات نشرت على صفحة الحملة،

    أولها فيديو يذكر فيه سبب ترشحه مع الحزب، قال فيه نصاً "ترشحي على حزب النور جاء نتيجة ثقتي في القائمين على هذا الحزب الذين يتمتعوا بالشفافية والوضوح والمصداقية، وهم منظمين في إدارتهم للعملية الانتخابية وفي إدارتهم للعملية السياسية بشكل عام"؛ وجاء ذلك على لسان معتوق في هذا الفيديو:

    https://youtu.be/xvBs5yC7kw0?t=1m24s

    وهذا فيديو آخر لـ "معتوق" جاء فيه على لسانه "أحيي حزب النور وهم شباب على خلق، وعندما تواصلنا تآلفنا بسرعه، ومنظومة العمل لديهم ناجحة ومحترمة وعندهم شفافية ووضوح وصادقين في كل شيء، وهم فعلاً مجموعة من الشباب المحترم الذي يؤدي بإخلاص ويريد خدمة البلد فعلا ويسعى لحل مشاكل الأهالي بكل الطرق" وجاء ذلك على لسان الأستاذ محمود معتوق في هذا الفيديو:

    https://youtu.be/h0RTWf5yYXc?t=1m30s

    وهذا إطراء ثالث يقول فيه الأستاذ محمود معتوق نصاً: "حزب النور يصلح أي مشكلة لكل الناس في كل قرى الدائرة، وله أعضاء يلجأ لهم الأهالي في كل قرى الدائرة في كل المشكلات كمشكلات مياه الشرب والصرف الصحي والوحدات الصحية؛ لأنهم جربوا فيه المصداقية وأنهم يؤدون بإخلاص، حيث يقدمون طلبات للجهات المعنية ويتابعونها بإخلاص حتى حل المشكلة، والحزب نجح خلال الفترة السابقة في حل جميع المشاكل التي طرحت عليه"، وجاء ذلك على لسان معتوق في الفيديو:

    https://youtu.be/CKQrVWgbqR4?t=2m54s

    وإننا لنتعجب من نقض الأستاذ "محمود معتوق" كل هذه الكلمات بعد أسبوع واحد نتيجة خسارته في الانتخابات، واتهامه للحزب أنه قد تخاذل عن دعمه وأنه حزب غير ناجح ولا يصلح لممارسة السياسة وأن تخبطه أفقده تأييد الشارع وكل هذه الكلمات التي تناقض كل ما قاله بالفيديو خلال الحملة الانتخابية ما يؤكد أن ما قاله ونقضه الآن ما كان إلا لانتهازية السياسية لتحقيق مصلحة دخول البرلمان وحسب، ولا ندري كيف يرضى لنفسه ذلك؛ أن يقول كلاماً معسولاً لغرضٍ ثم ينقضه كلياً؛ أما نحن فنلتزم باحترامنا تجاه كل من احترمناه وقدمناه لتمثيل أهل الدائرة دون انتقاص أو اتهام لأحد.

    يؤكد الحزب أن غالبية الأصوات التي حصل عليها المرشح بدائرة قنا كانت بحشد ومجهودات كوادر الحزب لاسيما في القرى، ويمكننا نشر نتائج الفرز في الدوائر لبيان عدد الأصوات التي حصل عليها من خارج قبيلته، واتجاه التصويت في بندر قنا "والذي كان يعتمد عليه المرشح" لمرشحين آخرين.

    إننا ندرك حقيقة أن هذه النتيجة جاءت في ظل ما يتعرض له الحزب من حملات التشويه والشائعات وتحكم المال السياسي في العملية الانتخابية بشكل لم يسبق له مثيل، و أن أمانة الحزب بمركز قنا لا تعفي نفسها من التقصير والنقد الذاتي ومناقشة أسباب وسلبيات العملية الانتخابية بالمركز وبجميع دوائر المحافظة، لذا تجتمع وتناقش ذلك وتستعد لمرحلة قادمة تصحح فيها ما أخطأ الحزب فيه؛ وكنّا نود أن يناقش المرشح معنا كل هذا داخل الحزب، بدلاً من التجريح الإعلامي المبتذل" ؛ وحاولنا التواصل مع المرشح للطعن على النتيجة للشكوك حول وجود مخالفات وأخطاء وهذا ما رفضه رفضاً قاطعاً دون إبداء أي أسباب، كما دعوناه للنقاش حول العملية الانتخابية والمواجهة لمعرفة أوجه التقصير وعدم التجريح في أحد، وهذا ما رفضه تماماً حتى يلقي اللوم بلا بينة ولا يحمّل نفسه حقيقة مجريات عملية التصويت.

    وختاماً نؤكد أن كوادر الحزب لن يبادلوا الإساءة إلا بالإحسان، ولن نرد على من أساء إلينا إلا بأن نتقي الله فيه ؛ وإننا لم نقم بالرد أو توضيح ما أوضحناه إلا بعد أن نشر الأستاذ محمود معتوق تصريحات مسيئة للحزب في وسائل الإعلام والتي ادعى خلالها استقالته من حزب لم يكن عضواً فيه إلا مع الانتخابات ولمصلحته، وذكر كلاماً يسيء لكل فرد من أبناء الحزب، ورفضه التام للتوقف عن ذلك بعد محاولات التواصل، ورغم ذلك فقد اكتفينا بعرض تصريحات الأستاذ "محمود معتوق" بالفيديو قبل الانتخابات مباشرةً والتي يرد فيها بنفسه على تصريحاته الآن والتي عكسها تماماً واختلق مبررات لخسارته في الانتخابات ورمي اللوم على كوادر الحزب الذي وصفه مسبقاً بالناجح جداً والصادق تماماً في كل شيء.

       طباعة 
    2 صوت
    الوصلات الاضافية
    عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
حمل تطبيق أندرويد لكتاب مختصر النصيحة للشيخ الدكتور/ محمد إسماعيل المقدم