الإثنين 14 ذو الحجة 1441هـ الموافق 3 أغسطس 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

تكبيرات العيد - تقبل الله منا ومنكم

Separator
فضل يوم عرفة ويوم النحر الشيخ/ محمد أبو زيد
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي
أحكام الأضحية. الشيخ/ عصام حسنين

حكم وضع الأموال عند مَن يضارب بها إذا كان يشك في التزامه بضوابط عقد المضاربة

الفتوى

Separator
حكم وضع الأموال عند مَن يضارب بها إذا كان يشك في التزامه بضوابط عقد المضاربة
668 زائر
23-04-2016
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: يوجد في الإسكندرية شركة أدوية يقوم عليها أحد الأشخاص بنظام المضاربة، وقد سمعتُ أنه يوضع عنده الأموال ويعطي عليها 2% مِن الأرباح، وهذا الشخص عنده أموال كثيرة مِن المودعين، ولكن المشكلة أن بعض العاملين عنده في الحسابات أخبرني أن هناك إهمالاً شديدًا في الحسابات، ولا تتم مراجعات حقيقية، وإنما تخرج الأرباح هكذا دون حساب، وهذا ما أجعلني أقلق لأني أثق في كلام هذا الشخص، فهل يكفيني إذا أردتُ وضع الأموال لدى القائم على هذه الشركة أن العقد بيني وبين شركته قائم على أساس المضاربة الشرعية، وفي حالة لو كانوا فعلاً لا يحسبون الأموال والأرباح حسابًا شرعيًّا يكون الوزر عليهم هم؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فلا شك أن الأمر أمانة، وأن الحساب فرض عليهم لإخراج نسبة الأرباح الحقيقية وليس جزافـًا، وطالما كان العقد صحيحًا؛ جاز لكَ، وأي مخالفة يكون الإثم فيها على مَن خالف، ولكن أنصحُ إذا صدَّقتَ الأخ الذي أخبرك أن تواجِه صاحب الشركة، وتأمره بتقوى الله؛ حتى لا يقع في الحرام، ويُفسِد المضاربة وهو يظن نفسه مصلحًا.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
007- الترغيب في العمل الصالح في عشر من ذي الحجة..(صحيح الترغيب والترهيب). د/ أحمد حطيبة

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

الحج... رحلة المغفرة