الجمعة 12 شعبان 1439هـ الموافق 27 أبريل 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وفي السماء رزقكم وما توعدون. الشيخ/ محمود عبد الحميد
فتنة الأولاد وكيفية التعامل معها. الشيخ/ محمد أبو زيد
مَن نحن؟ وماذا نريد... ؟!- كتبه/ أحمد حمدي

حكم زيادة ركعة في الصلاة عند الشك في خطأ الإمام أو على سبيل الاحتياط

الفتوى

Separator
حكم زيادة ركعة في الصلاة عند الشك في خطأ الإمام أو على سبيل الاحتياط
1477 زائر
04-10-2016
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- أنا أعتقد أن الذي يدرك الركوع فقد أدرك الركعة، ولكن أسأل: هل يجوز أحيانًا أن آخذ بالاحتياط فآتي بركعة كاملة إن أدركتُ الركوع فقط أم هذا لا يجوز في هذه الحالة؟ 2- إذا كان المأموم يرى أن قراءة الفاتحة غير واجبة عليه مع الإمام في الصلاة الجهرية، ويرى أنه يدرك الركعة بإدراك الركوع مع الإمام، ثم كان الإمام يخطئ في قراءة الفاتحة، فيقرأ: (اللزين ) بدلاً مِن (الذين) أو كان المأموم يشك في ذلك، فهل يجوز للمأموم إن أدرك الركوع مع هذا الإمام في هذه الحالة أن يأتي بركعة أخرى على أساس هذين الأمرين: إما خطأ الإمام الفعلي وإما شك المأموم في ذلك؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فلا يصح لكَ ذلك إلا إذا تغير مذهبك اجتهادًا لو كنتَ مِن أهله أو تقليدًا لمن صارت ثقتك في علمه أوثق، وهذه المسألة ليس فيها الأحوط، بل أحد المذهبين يقول صلاتك ناقصة، والآخر يقول صلاتك زائدة، وكلاهما يبطِل الصلاة؛ إلا مع الاجتهاد أو التقليد السائغ للعذر.

2- لا يصلح الشك سببًا لزيادة ركعة هو يراها زائدة، والذي يخطئ في الفاتحة خطأ يبطلها مع قدرته على الإصلاح صلاته باطلة عند جماهير العلماء الموجبين لقراءة الفاتحة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوى

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى