السبت 13 ربيع الثاني 1442هـ الموافق 29 نوفمبر 2020م
مصر والشام وعز الإسلام (8) شمس الإسلام تشرق على مصر => ركن المقالات الفساد (75) سلبيات أبرزتها أزمة كورونا (3) ازدياد تدهور العدالة الاجتماعية (3-3) => علاء بكر باعت عمته أرضًا لوالده منذ سنوات ولم تأخذ إلا جزءًا من ثمنها ثم توفيت فهل يستحق الورثة القيمة القديمة أم قيمة الأرض الحالية؟ => د/ ياسر برهامى 008- إباحة قتلهم وتحريم مواريثهم من المس (الرد على الجهمية- الإبانة الكبرى). الشيخ/ عصام حسنين => 003- الرد على الجهمية كيف حاربت قريش دعوة النبي؟ (مقطع). الشيخ/ سعيد محمود => سعيد محمود الإمام أحمد.. نموذج يحتذى به (مقطع). الشيخ/ علي حاتم => مقاطع مميزة 038- تابع باب قوله -تعالى- (لما خلقت بيدي) (كتاب التوحيد من صحيح البخاري). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد من صحيح الإمام البخاري 051- الآية (92) (سورة النحل- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 016- سورة النحل 114- تابع الآية (97) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) عاقبة الغفلة عن الطاعة (مقطع). د/ أحمد فريد => أحمد فريد

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

المَسيحُ عِيسى ابنُ مَريم

الكتاب

Separator
المَسيحُ عِيسى ابنُ مَريم
453 زائر
24-10-2016
احمد فوزي
فلم يثر جدل حول شخصية من الشخصيات مثل ما صار حول عيسى بن مريم عليه السلام. فقوم يفترون عليه ويدعون أنه ابن زنا، ويرمون أمه الصديقة البتول بالفاحشة. قال تعالى: ﴿وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً﴾ وادعى قوم آخرون أنه ابن الله ، أو الإله الابن والأقنوم الثاني ، فيكون هو والله شيء واحد ، كما يزعمون ويقولون باسم الآب والابن والروح القدس إله واحد آمين. قال تعالى: ﴿وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ﴾ وأما المسلمون، فإنهم يقولون إنه عبد الله ورسوله ، وهو أحد أعظم خمسة أنبياء صلى الله عليهم وسلم أجمعين ، وأمه صديقة. قال تعالى: ﴿يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انْتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً﴾ وفي هذا الكتاب رد على زعم النصارى الذين غالوا في المسيح u، فجعلوه إلها، واعتمدت نصوص أهل الكتاب في بيان الحقائق ، وإبطال الشبه ، مع الاستدلال بآيات القرآن الكريم وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، كلٌّ في موضعه حسب الحاجة إلى الدليل المعتمد .
1 صوت
حفظ 22
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفوائد

روابط ذات صلة

Separator
الكتاب السابق
الكتب المتشابهة الكتاب التالي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين