التحالف الغربي... ضد
تفسير السعدي. الشيخ/ إيهاب الشريف

في بيان رسمي.. "الإخوان" تعلن بدء مراجعات شاملة لمواقف الجماعة منذ ثورة يناير

الخبر
    في بيان رسمي.. "الإخوان" تعلن بدء مراجعات شاملة لمواقف الجماعة منذ ثورة يناير
    139 زائر
    20-03-2017

    كشفت جماعة الإخوان المسلمين عن اعتزامها لمراجعات شاملة لما صدر عن الجماعة من مواقف وأطروحات منذ عام 2011 حتى يناير 2017، مؤكدة أنه لا مستقبل لمن لم يستفد من ماضيه وحاضره، وأنها استعانت بـ100 شخصية من المفكرين والسياسيين لإخراج هذه المراجعات الثلاثاء المقبل.

    وقالت في البيان الذي نشر على الموقع الرسمي "إخوان أون لاين" أمس: بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.. وبعد، إنما تتقدم الشعوب والجماعات والدول والأمم بمقدار ما تؤمن به من المبادئ وبقدر ما تحصِله من المعارف، وليس أدل على ذلك من كثير توجيه الله لنا في القرآن بقوله “قل سيروا في الأرض فانظروا..”، “.. ” فاعتبروا يا أولي الأبصار “، “.. إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار”.

    وتابع البيان: والعبرة تتوفر عندما نلتفت لأمرين .. نظرة في ماضٍ وانطلاقة لمستقبل، ولا مستقبل لمن لم يستفد من ماضيه وحاضره، ولأهمية ذلك، خاطب الله نبيه- صلى الله عليه وسلم- والمسلمين من بعده بخطاب يحرض على التقييم والعبرة بالماضي، ففي واحد وثلاثين موضعا جاء قوله (ألم تر …)، وفي اثنا عشر موضعا (أولم يروا) (وإن في ذلك لعبرة) في خمسة مواضع، وفي موضع واحد جاءت كلمة (ف6اعتبروا) وكلها أوامر ربانية تحرض على وجوب المراجعة والتقويم وديمومة الاعتبار حتي تنال الأمة، الخيرية التي ارتضاها لها رب العالمين.

    إن جماعة الإخوان المسلمين- كتوطئة لإعلان رؤيتها – بدأت في جهود التقييم والمراجعة وأنجزت منتجاً أولياً تحت عنوان “تقييمات ما قبل الرؤية.. إطلالة علي الماضي”، وضعت فيه خلاصات لدراسات وأبحاث وورش عمل قام بها عدد من المتخصصين في علوم الإجتماع والسياسة والقانون والشريعة، كما شارك فيه بعض قيادات وكوادر الإخوان بالداخل والخارج، لقد اعتمدت اللجنة المشرفة على التقييمات بالجماعة منهجية علمية سارت عليها كانت كالتالي :

    – الانطلاق من السياق المبدئي الموضوعي وليس الموقفي الشخصي.

    -التناول من بوابة الشأن العام المرتبط بالموضوع وليس الشأن الشخصي المرتبط بالأشخاص.

    -المنتج سيكون علميا متقيدا بقيود الصنعة في الللتقييم حتي يسهل التناول ونستفيد من الحالة النقدية التي ستتبع ذلك الطرح.

    وبطبيعة الحال لايجب أن ينظر إلى هذا الجهد بكونه تصفية حسابات ولا نقدا شخصيا لأحد أيًا من كان، فمن اجتهد في السابق فأصاب فله أجران ومن أخطأ فله أجر .. بلا إفراط في نسف كافة المواقف ولا تفريط في جانب الاعتبار والنظر والتقييم.

    واستطرد أنه يسر المكتب العام للإخوان المسلمين إصدار هذا المنتج وعرضه في ثلاث مسارات متوازية كالتالي :

    أولًا: التواصل مع ما يزيد على الـ100 من المفكرين والسياسيين وأصحاب الرأي والشخصيات العامة والعلماء والمهتمين بالشأن الإخواني خاصة والإسلامي عامة والقضية الوطنية المصرية وتسليمهم نسخ من هذه التقييمات للمشاركة الفعالة بالرأي والمشورة والنقد البناء.

    ثانيًا: بالتوازي مع ذلك يتم عرض تلك التقييمات لعموم الصف الإخواني للإسهام فيها بالرأي والمشورة وفقا للتجربة التي خاضها أبناء حركتنا المباركة.

    ثالثًا: كما ستُعرض للشأن العام في المسارات الإعلامية المختلفة يوم الثلاثاء المقبل بعد الانتهاء من تسليم النسخ لأعضاء الجماعة وللنخب والمفكرين، ومن ثم ستُجمع كل الآراء لتنقيح هذا المنتج وإفراغه في وثيقة علمية متكاملة.

    الجدير بالذكر أن هذا البيان هو الأول من نوعه لاعتزام الجماعة القيام بمراجعات فكرية شاملة، وخصوصا مواقف الجماعة الأخيرة داخل مصر منذ 2011 وحتى الآن.

       طباعة 
    0 صوت
ليصلك جديد موقع أنا السلفي على واتساب
موقع أنا السلفي يتمنى الشفاء العاجل للأستاذ الدكتور جمال برهامي