الجمعة 25 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 22 نوفمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

حكم الانصراف مِن صلاة التراويح قبْل أن يوتر الإمام

الفتوى

Separator
حكم الانصراف مِن صلاة التراويح قبْل أن يوتر الإمام
1422 زائر
23-06-2017
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: ذكر بعض أهل العلم جواز الانصراف بعد صلاة التراويح، وقبْل الوتر، فكيف هذا مع قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ) (رواه أحمد وأبو داود والترمذي، وصححه الألباني)؟ قال في تحفة الأحوذي: "وقيل لأحمد بن حنبل: يعجبك أن يصلي الرجل مع الناس في رمضان أو وحده؟ قال: يصلي مع الناس. قال: ويعجبني أن يصلي مع الإمام ويوتر معه، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ). قال أحمد -رحمه الله-: يقوم مع الناس حتى يوتر معهم ولا ينصرف حتى ينصرف الإمام. قال أبو داود: شهدته يعني أحمد -رحمه الله- شهر رمضان يوتر مع إمامه إلا ليلة لم أحضرها" (انتهى). بارك الله فيكم ونفع الله بكم.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فيجوز الانصراف مِن صلاة التراويح دون أن يوتر مع الإمام، ولكن ينقص الثواب، ولا يحصل له ما ذُكر في الحديث مِن أجر قيام ليلة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي