الإثنين 21 ذو الحجة 1441هـ الموافق 10 أغسطس 2020م
هل غيرت الدعوة السلفية رأيها في القطبية وفي العملية السياسية؟ (مقطع). د/ ياسر برهامي => ياسر برهامي 015- تدبرات الإمام ابن القيم. د/ أبو بكر القاضي => تدبرات الإمام ابن القيم 011- الإيمان وأثره في القلب و الجوارح- لوازم محبة الرسول (الإيمان وأثره في القلب والسلوك). الشيخ/ محمد القاضي => الإيمان وأثره في القلب والسلوك 008- الآيتان (22- 23) (سورة يونس- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 010- سورة يونس 015- الطائفة الظاهرة المنصورة (كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة- صحيح البخاري). الشيخ/ أحمد عبد السلام => كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة من صحيح البخاري 011- شروط صحة عقد الزواج (2) (أحكام الأسرة). الشيخ/ سعيد محمود => أحكام الأسرة الأمثال وبلاغتها عند العرب (مقطع). الشيخ/ عبد المنعم الشحات => عبد المنعم الشحات 010- تابع- من نام عن الصلاة أو نسيها (كتاب الصلاة- زوائد أبي داود). د/ ياسر برهامي => 002- كتاب الصلاة 178- الآية (200) (سورة آل عمران- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 003- سورة آل عمران (شرح جديد) 179- الآية (200) الأحاديث الواردة (سورة آل عمران- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 003- سورة آل عمران (شرح جديد)

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وقفات مع آية الكرسي
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي
ودق ناقوس الخطر! التربية الجنسية

حول حديث: (مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ وَلَا قَطِيعَةُ رَحِمٍ إِلَّا أَعْطَاهُ اللَّهُ بِهَا إِحْدَى ثَلَاثٍ... )

الفتوى

Separator
حول حديث: (مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ وَلَا قَطِيعَةُ رَحِمٍ إِلَّا أَعْطَاهُ اللَّهُ بِهَا إِحْدَى ثَلَاثٍ... )
1571 زائر
27-01-2019
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: هل كل دعاء للمسلم لا يخيب ولابد أن يُستجاب بصورةٍ أو بأخرى، بدلالة الحديث التالي عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: (مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ وَلَا قَطِيعَةُ رَحِمٍ إِلَّا أَعْطَاهُ اللهُ بِهَا إِحْدَى ثَلَاثٍ: إِمَّا أَنْ يُعَجِّلَ لَهُ دَعْوَتَهُ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَهَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ، وَإِمَّا أَنْ يَصْرِفَ عنهُ من السُّوءِ مثلَها) (رواه أحمد والحاكم، وصححه الألباني)؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله؛ أما بعد؛

فالحديث صحيح، وهو يدل على ذلك ما لم يمنع مِن إجابة الدعاء مانع مِن جهة العبد، كأكل الحرام أو الدعاء بإثمٍ أو قطيعة رحمٍ.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
العلمانية وتجديد الخطاب الديني

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة