الثلاثاء 16 ربيع الثاني 1442هـ الموافق 2 ديسمبر 2020م
117- الآيتان (100- 101) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) 118- الآية (101) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) المواطن الصالح. الشيخ/ نور الدين عيد => نور الدين عيد 043- تابع شروط الحديث الصحيح (الواضح في أصول الفقه). الشيخ/ عبد المنعم الشحات => الواضح في أصول الفقه (جديد) 059- الآيتان (102- 103) تابع إعجاز القرآن ودلائل النبوة (تفسير سورة يوسف- الداعية في كل المكان). د/ ياسر برهامي => تأملات إيمانية في قصة يوسف -عليه السلام- (الداعية في كل مكان) 119- الآية (102) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) الفساد (77) سلبيات أبرزتها أزمة كورونا (5) إسراف للأثرياء يتنافى مع رفع البلاء (2-2) => علاء بكر وقفات مع قصة أصحاب الكهف (5) بعث الفتية بعد النوم الطويل (موعظة الأسبوع) => سعيد محمود هل أخطأت هيئةُ كبارِ العلماء في بيانِها حول الإخوان؟! => ركن المقالات تلميع زجاج إيران بدماء فخري زادة! => ركن المقالات

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

هل يأثم إن امتنع من زيارة إخوته إذا كانوا لا يزورونه ولا يسألون عنه؟

الفتوى

Separator
هل يأثم إن امتنع من زيارة إخوته إذا كانوا لا يزورونه ولا يسألون عنه؟
137 زائر
16-10-2020
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: أنا لي إخوة وأخوات لا يزوروني، ولا يسأل أحدٌ منهم علي، وخاصة أخواتي البنات، فهل يجوز أن أمتنع عن زيارتهم والسؤال عنهم مثل ما يفعلون معي، وأن أسأل عليهم في التليفون كل مدة، مثل كل شهرة مثلًا، وبالنسبة لأختي الكبيرة هل يجوز لي عدم زيارتها ولا الكلام معها حتى في التليفون؛ لأن الكلام معها يسبب لي ضررًا نفسيًّا؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لَيْسَ الوَاصِلُ بِالْمُكَافِئِ، وَلَكِنِ الوَاصِلُ الَّذِي إِذَا قُطِعَتْ رَحِمُهُ وَصَلَهَا) (رواه البخاري)، فلو عاملتهم بمثل ما ذكرتَ؛ كان كلٌّ منكما قاطعًا للرحم، فاجعل مكالماتك وزيارتك لإخوتك وأخواتك لله، لا للمقابل، حتى يوسِّع الله صدرك للمسامحة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفوائد

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين