« حول حديث: (الصَّلَاةُ فِي جَمَاعَةٍ تَعْدِلُ خَمْسًا وَعِشْرِينَ صَلَاةً، فَإِذَا صَلَّاهَا فِي فَلَاةٍ فَأَتَمَّ رُكُوعَهَا وَسُجُودَهَا بَلَغَتْ خَم »






الجواب:



الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛    



فإذا لم يجد جماعة في السفر كانت صلاته في الفلاة أفضل من خمسين صلاة وحده، وإذا كانوا جماعة وَجَب عليهم أن يصلوا جماعة، وكانت خمسًا وعشرين في خمسين ضعفًا. والله أعلم.



موقع أنا السلفي



www.anasalafy.com



» تاريخ النشر: 30-11-2020
» تاريخ الحفظ: 08-03-2021
» موقع أنا السلفي
.:: http://anasalafy.com ::.