الإثنين 4 صفر 1442هـ الموافق 22 سبتمبر 2020م
047- الآية (34) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) شمولية الإسلام (مقطع). د/ محمد إسماعيل المقدم => محمد إسماعيل المقدم 002- إبراهيم ويوسف وموسى -عليهم السلام- (صفحات من البذل في سبيل الله). الشيخ/ إيهاب الشريف => صفحات من البذل في سبيل الله خطر التعرض للفتن (مقطع). الشيخ/ أبو بكر الجراري => أبو بكر الجراري 040- باب من لم ير الوضوء إلا من المخرجين من القبل والدبر (2) (كتاب الوضوء- المنهل الروي). الشيخ/ أحمد نصر => 004- كتاب الوضوء 027- صفة وضوء رسول الله عند الطعام (الشمائل المحمدية). الشيخ/ سعيد محمود => الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية 034- حجية السنة (الواضح في أصول الفقه). الشيخ/ عبد المنعم الشحات => الواضح في أصول الفقه (جديد) 041- من تبرك بشجر أو حجر ونحوهما (كتاب التوحيد). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب 048- تابع الآية (34) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) شهادة أمة الإسلام على الناس (مقطع). د/ محمد إسماعيل المقدم => محمد إسماعيل المقدم

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وقفات مع آية الكرسي
ودق ناقوس الخطر! التربية الجنسية
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي

خضاب اليدين بالحناء للرجال

الفتوى

Separator
خضاب اليدين بالحناء للرجال
7742 زائر
27-07-2011
السؤال كامل
يشيع في مراسم الزفاف هذه الأيام ما يسمى بليلة الحنة، ويقوم فيها العريس بوضع الحناء، وسمعنا مِن أحد الشيوخ الأفاضل أنها للنساء فقط، ولا يجب للرجال هذا. فهل هذا صحيح؟ وهل استخدام الحناء للرجال في غير ذلك مباح أم مكروه أم حرام؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال

السؤال:

يشيع في مراسم الزفاف هذه الأيام ما يسمى بليلة الحنة، ويقوم فيها العريس بوضع الحناء، وسمعنا مِن أحد الشيوخ الأفاضل أنها للنساء فقط، ولا يجب للرجال هذا. فهل هذا صحيح؟ وهل استخدام الحناء للرجال في غير ذلك مباح أم مكروه أم حرام؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فاستعمال الحناء للرجال ينبغي أن يمنع منه؛ لأن هذا ليس من زينة الرجال، بل من زينة النساء، وقد "لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الْمُتَشَبِّهِينَ مِنْ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنْ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ" (رواه البخاري).

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أَنَّ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- أُتِيَ بِمُخَنَّثٍ قَدْ خَضَّبَ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ بِالْحِنَّاءِ، فَقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: (مَا بَالُ هَذَا؟). فَقِيلَ: يَا رَسُولَ اللهِ، يَتَشَبَّهُ بِالنِّسَاءِ، فَأَمَرَ بِهِ فَنُفِيَ إِلَى النَّقِيعِ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، أَلاَ نَقْتُلُهُ؟ فَقَالَ: (إِنِّي نُهِيتُ عَنْ قَتْلِ الْمُصَلِّينَ) (رواه أبو داود، وصححه الألباني).

وعن عائشة -رضي الله عنها- أَنَّ امْرَأَةً مَدَّتْ يَدَهَا إِلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بِكِتَابٍ فَقَبَضَ يَدَهُ. فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَدَدْتُ يَدِي إِلَيْكَ بِكِتَابٍ فَلَمْ تَأْخُذْهُ؟ فَقَالَ: (إِنِّي لَمْ أَدْرِ أَيَدُ امْرَأَةٍ هِيَ أَوْ رَجُلٍ؟). قَالَتْ: بَلْ يَدُ امْرَأَةٍ. قَالَ: (لَوْ كُنْتِ امْرَأَةً لَغَيَّرْتِ أَظْفَارَكِ بِالْحِنَّاءِ) (رواه أبو داود والنسائي، وحسنه الألباني).

قال في "عون المعبود": "وَفِي الْحَدِيث شِدَّة اِسْتِحْبَاب الْخِضَاب بِالْحِنَّاءِ لِلنِّسَاءِ" انتهى. وقال السندي: "(لَوْ كُنْت اِمْرَأَة) أَيْ: لَوْ كُنْت تُرَاعِينَ شِعَار النِّسَاء لَخَضَّبْت يَدك" انتهى.

www.anasalafy.com

موقع أنا السلفي

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

العلمانية وتجديد الخطاب الديني