الخميس 11 شهر رمضان 1442هـ الموافق 23 أبريل 2021م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

حول حديث: (إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فَلا صَلاةَ إِلا الْمَكْتُوبَةُ) واختلاف نية الإمام والمأموم

الفتوى

Separator
حول حديث: (إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فَلا صَلاةَ إِلا الْمَكْتُوبَةُ) واختلاف نية الإمام والمأموم
1021 زائر
04-07-2015
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- قرأت لحضرتك أنه لا يجوز لمن فاته الظهر أن يصلي خلف من يصلي العصر بنية الظهر؛ لأنه لا بد أن يوافق الإمام لحديث: (إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فَلا صَلاةَ إِلا الْمَكْتُوبَةُ) (رواه مسلم)، فأشكلت عليَّ بعض الأمور: أ- عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- قال: "كَانَ مُعَاذٌ يُصَلِّي مَعَ رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الْعِشَاءَ، ثُمَّ يَأْتِي مَسْجِدَ قَوْمِهِ فَيُصَلِّي بِهِمْ" (متفق عليه). فهنا كان معاذ -رضي الله عنه- يصلي مع النبي -صلى الله عليه وسلم- العشاء ثم يذهب ليصلي مع قومه، فاختلفت نية المأموم مع نية الإمام في الصلاة المفروضة التي أقيمت؛ لأن معاذًا -رضي الله عنه- كان قد صلى الفريضة مع النبي -صلى الله عليه وسلم-، فكيف التوفيق؟ ب- ما معنى: (إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فَلا صَلاةَ إِلا الْمَكْتُوبَةُ)؟ هل هي الجماعة الأولى أم جماعة المسجد خاصة؟ ج- مَن سمع الإقامة في بيته هل لا يجوز له أن يصلي في بيته الظهر الذي فاته -مثلاً- إذا كان يرى أن صلاة الجماعة ليست واجبة؟ 2- كنت أصلي ركعتين سنة ما بعد الظهر، فأتى أحدهم وظن أنني أصلي الظهر فدخل معي في الصلاة وجعلني إمامًا؛ فصليتُ أربع ركعات -بدلاً من ركعتين- وكأنني أصلي الظهر، فهل هذا الفعل صحيح؟ وما هي النية الصحيحة حينئذٍ: هل هي نية النفل كما هي أم أغير النية إلى أخرى؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- (أ)- الاختلاف في النية بين فرض ونفل دلَّ على جوازه حديث معاذ -رضي الله عنه-، أما بين فرض وفرض؛ فلا دليل أعلمه، والأصل ما دلَّ عليه الحديث من العموم.

(ب)- معناه: لا يجوز أن يصلي أحد صلاة غير الفريضة التي أقيمت مع الإمام الراتب في هذا المسجد.

(ج)- إذا كان يرى أن صلاة الجماعة غير واجبة -وهذا قول ضعيف-؛ جاز له أن يصلي الظهر أولاً في البيت.

2- نعم، فعلك صحيح، ونيتك هي صلاة نافلة كما هي، والزيادة فيها مِن ركعتين إلى أربع ركعات لا تضر.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا