الأحد 3 صفر 1442هـ الموافق 21 سبتمبر 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وقفات مع آية الكرسي
ودق ناقوس الخطر! التربية الجنسية
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي

هل يشرع الدعاء بالقلب؟

الفتوى

Separator
هل يشرع الدعاء بالقلب؟
131 زائر
04-08-2020
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: قرأتُ للشيخ ابن باز -رحمه الله-، وكذا في عددٍ مِن الفتاوى: أنه لا دليل على مشروعية الدعاء بالقلب، وأن الذي يدعو بقلبه لا يسمى داعيًا، وأنه لا دليل على قياس الدعاء على ذكر الله في القلب والنفس، مع أنهم قالوا في قول الله -تعالى- في الحديث القدسي: (فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي) أن المقصود أن يذكر الله بقلبه ولسانه معًا، لكن بصوتٍ منخفضٍ بدليل أن الحديث جعل هذا النوع الأول قسيمًا لقوله: (وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَإٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلَإٍ خَيْرٍ مِنْهُ) (متفق عليه)، فأشكل علي هذا القول: أليس عمل القلب عبادة؟ وهذا الدعاء بالقلب رجاء، والرجاء عبادة قلبية؟ فهل هذا صحيح؟ وهل مِن دليل على أن الدعاء بالقلب يمكن أن يكون مستجابًا ومقبولًا، فإن الدعاء بالقلب أيسر علي بكثيرٍ مِن الدعاء باللسان، وهو عندي أكثر من دعائي باللسان، فما الحكم؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالرجاء عبادة قلبية، والسؤال بالقلب هو السؤال بالحال مع الرجاء وحسن الظن بالله، وإن كان الدعاء باللسان مع القلب أفضل وأكمل، لكن هذا لا ينفي أنه دعاء وذكر، وننصحك بدعاء القلب واللسان معًا.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

العلمانية وتجديد الخطاب الديني