الثلاثاء 9 شهر رمضان 1442هـ الموافق 21 أبريل 2021م
حكم الانتفاع بالربح الناتج عن البيوع المنهي عنها: (كسلف وبيع - وشرطين في بيع - وربح ما لم يُضمن وما ليس عنده) => د/ ياسر برهامى حكم رفع الصوت بالتكبير لطرد الوسوسة في الصلاة => د/ ياسر برهامى 007- تابع علامات الإعراب (الدروس النحوية). د/ سعد أبو جمل => الدروس النحوية (الكتاب الأول) 035- قصة الحب والجهاد (تدبرات الإمام ابن القيم). د/ أبو بكر القاضي => تدبرات الإمام ابن القيم 005- معين المتدبرين. الشيخ/ إيهاب الشريف => معين المتدبرين 003- الداخل إلى بدن الصائم عبر الفم (مسائل الصيام المعاصرة). الشيخ/ سعيد محمود => مسائل الصيام المعاصرة 004- القلب الميت (ولادة قلب). الشيخ/ عادل نصر => ولادة قلب 001- ومضات إيمانية. الشيخ/ جلال مره => ومضات إيمانية 078- العبرة من سير الأولين (الآية- 109) (تفسير سورة يوسف- الداعية في كل المكان). د/ ياسر برهامي => تأملات إيمانية في قصة يوسف -عليه السلام- (الداعية في كل مكان) 002- تأملات في آيات (رمضان 1442هـ). د/ ياسر برهامي => تأملات في آيات (رمضان 1442هـ)

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

فقه السباحة

المقال

Separator
فقه السباحة
186 زائر
04-03-2021
عصام زهران

فقه السباحة

كتبه/ عصام زهران

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإذا كان هدفك يقع في الاتجاه المعاكس للتيار؛ فإن مِن العبث أن تسبح مع التيار، وللأسف فإن كثيرًا منا يفعل ذلك لسببين:

أولًا: لأن السباحة ضد التيار مسألة مرهقة تنضوي على مخاطر، ومِن ثَمَّ لا يقبل التحدي.

وثانيًا: لأن السباحة مع الأكثرية تمنح المرء إحساسًا -وإن كان إحساسًا مزيفًا- بالأمان.

إن مقاومة الرجل للصعاب في هذه الحياه لتصنع منه قائدا فذًّا؛ لأن حياة مليئة بالمشاحنات والاختلافات والابتلاءات كفيلة بأن تُخرِّج إنسانًا مهزومًا، مهمومًا، متطرفًا في الافكار والأخلاق؛ فيأتي هذا الرجل المقاوم لهذه التيارات العصيبة لتصنع منه مِثالًا راقيًا للبشرية جمعاء.

والناظر لحياة الأنبياء يجد ذلك واضحًا جليًّا؛ فهذا نبي الله يوسف -عليه السلام- عانى مِن آلام إثرَ آلام، وأحزان تلو أحزان، ومع ذلك لم يخرج معقدًا نفسيًّا أو متطرفًا، بل أصبح مثالًا يُحتذَى به إلى يوم الناس هذا.

تُعد الحياة تجربة قاسية لا بد مِن خوض غمارها؛ فهي مليئة بالتّحدّيات والصّعوبات والمعارك النفسيّة والمعنويّة اليومية التي لا بد للمرء أن يتجاوزها ليصل إلى أهدافه، ويكاد العالم لا يخلو من التّحدّيات التي تواجه بني آدم أجمعين منذ طلوع أوّل شمسٍ عليهم في دُنياهم وحتى آخر نفسٍ لهم في حياتهم.

والفرق بين الناجحين منهم والفاشلين البائسين هو المواجهة؛ فمنهم مَن يشدّ مئزره ويستلّ سيفه ليحارب في حياته عزيزًا، ومنهم مَن يستسلم طوعًا للكآبة والأسى!

- خلف كلّ عزيمة هناك دافع، وبقوة الدافع تقوى العزيمة.

- توقّع العقبات، لكن لا تسمح لها بمنعك من التقدّم.

- الموهبة وحدها لا تكفي... استمر دائمًا؛ فلا يوجد شيء في العالم يُمكنه أن يحل محل الإصرار.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا