هل التهكم على الصعايدة والفلاحين وذمهم يعتبر غيبة جماعية؟

الجواب:


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛


1- فالمدح والذم يقع على الصفات الواردة في الكتاب والسُّنة، ولا يصح تعميم الذم "ولو أراد الأغلب"، بل لا بد أن يستثني كأن يقول: "إلا مَن رحم الله".


2- لا شك أن مَن تكلم في حق مجموع قد يكرهه بعضهم أنه لا يجوز، فظاهر الأمر أنه غيبة.


3- غالب ذلك طباع وعادات.


4- يتوب ويثني على أهل الخير منهم، ولا يعود.


موقع أنا السلفي


www.anasalafy.com


 

: 19-10-2016
طباعة