حول حديث النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يَكْفُرْنَ العَشِيرَ، وَيَكْفُرْنَ الإِحْسَانَ)

الجواب:


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛


فالمهم أن لا تتعالَى هذه الزوجة على زوجها، ولا تمنُّ عليه، ولا تؤذيه، وهي بذلك متصدقة بما تنفق عليه وعلى البيت.


موقع أنا السلفي


www.anasalafy.com

: 17-01-2021
طباعة